ارتفاع جماعي للعملات المشفرة .. و«بيتكوين» عند 7300 دولار




ارتفعت أسعار عملة بيتكوين الرقمية المشفرة بنسبة 0.4 في المائة منذ الساعة الخامسة من مساء الجمعة (بتوقيت نيويورك)، ليصل سعرها السبت إلى 7300 دولار، وفقا لمنصة تداول العملات الرقمية (بيتستامب)، ومقرها لوكسمبورج.
وذكرت، أمس، وكالة أنباء بلومبيرج أن سعر عملة لايتكوين الرقمية المشفرة ارتفع بنسبة 1.9 في المائة إلى 42 دولارا.
كما ارتفع سعر عملة ريبل المشفرة بنسبة 0.1 في المائة إلى 19 سنتا، وزاد سعر عملة إثريوم بـ0.5 في المائة إلى 133 دولارا، وفقا لما نقلته "الألمانية".
وتذبذبت أسعار "بيتكوين" بمتوسط تبلغ نسبته 1.6 في المائة حيث تم تداولها بأسعار تراوحت بين 7248 دولارا و7362 دولارا. وهي تقل حاليا بنسبة 63 في المائة عن المستوى المرتفع الذي سجلته في 17 كانون الأول (ديسمبر) 2017 والبالغ 19666 دولارا.
ويحظى الحديث عن أداء العملات المشفرة ومستقبلها بمساحة متزايدة من الاهتمام عاما بعد آخر. وعلى الرغم من أن صعود وهبوط العملات المشفرة ليس بالجديد، فإن مؤشرات الأداء في عام 2019، تكشف عن وضع أفضل وأكثر ربحية للمستثمرين مقارنة بعام 2018، الذي اتسم بتراجع ملحوظ في أسعار العملات المشفرة.
يمكن القول بدرجة عالية من اليقين، إن أكثر الظواهر تأثيرا في سوق العملات المشفرة في العام الماضي يعود إلى التحول الملحوظ في مواقف عمالقة التكنولوجيا في العالم، تحديدا موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، من تلك العملات وإمكانية الاستفادة منها.
وشهد العام الماضي تحولا في علاقة تلك الشركات بعالم العملات المشفرة، وبعد الموقف المعلن القائم على التشكك والرفض والحظر، تغير لمصلحة تبني تلك العملات والعمل على إصدار عملاتها الخاصة، وأشهرها في الوقت الحالي "ليبرا" التي يخطط "فيسبوك" لإصدارها. إحدى السمات الأخرى التي اتسم بها عام 2019 وعلاقته بالعملات المشفرة، تعود في الأساس إلى تطورات الاقتصاد العالمي، وانعكاسها على رؤية المستثمرين تجاه هذا النوع من الأصول المالية.
وقال لـ«الاقتصادية» محللون، "إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أحدثت تغييرات في وجهة نظر كبار رجال الأعمال في العالم فيما يتعلق بالفائدة الممكن تحقيقها عبر الاستثمار في العملات المشفرة مثل "بيتكوين"، التي تفوقت في كثير من الأوقات على الأصول التقليدية مثل الذهب والأسهم".
وأضافوا "يتم تداول "بيتكوين" حاليا حول سعر 7200 دولار أمريكي صعودا وهبوطا، وهو ما يمثل ربحا بنسبة 93 في المائة على أساس سنوي وفقا لمؤشر سعر عملة "بيتكوين" الخاص كوين دسك".
بالنظر إلى التطورات التي شهدتها أسعار "بيتكوين" في عام 2019، سنجد أنها ارتفعت من 3700 دولار إلى 13880 دولارا في الأشهر الستة من العام الماضي، لكن الأخبار المتعلقة بإطلاق "فيسبوك" عملته "ليبرا" التي ظهرت للعلن في منتصف العام الماضي، أوجدت مناخا من القلق لدى المستثمرين في "بيتكوين"، وعززت الشعور بأن المقبل الجديد للأسواق سيحظى بالحظوة الكبرى، وسيجذب المستثمرين إليه، ما دفع بعديد من رجال الأعمال إلى التخلص من استثماراتهم في "بيتكوين" بالبيع، ومن ثم انخفضت الأسعار في النصف الثاني من العام.
وبلغت خسارة "بيتكوين" في الأشهر الستة الأخيرة من عام 2019 نحو 48 في المائة، وبلغت قيمتها أدنى مستوى سعري لها في سبعة أشهر، إذ تراجعت إلى 6500 دولار في الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، لكن الانخفاض السعري لا ينفي أن عام 2019 كان عاما إيجابيا بكل المعايير للعملات المشفرة، حيث زادت حصة "بيتكوين" في سوق العملات المشفرة من 54.6 في المائة إلى 65 في المائة حاليا.
لم يكن عام 2019 إيجابيا فقط لـ"بيتكوين"، إنما لعدد آخر من العملات المشفرة الأقل انتشارا.

إرسال تعليق

0 تعليقات