مقتل قاسم سليماني يشعل بيتكوين.. والعملة تسجل 30 ألف دولار في إيران

قفز سعر عملة بيتكوين الإلكترونية المشفرة 5% في الأسواق العالمية بعد ساعات من إعلان نبأ مقتل الإرهابي قاسم سليماني قائد فيلق القدس في مليشيا الحرس الثوري خلال غارة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي. 

لكن الأمر في إيران أخذ منحى آخر، حيث سجلت العملة 3 أضعاف سعرها العالمي في ظل إقبال الإيرانيين على العملة التي بدأت تنحو منحى الملاذات الآمنة في أوقات التوترات العالمية
وبحسب موقع "يو توادي" ارتفع سعر العملة المشفرة بأكثر من 5% في الأسواق العالمية بعد ساعات فقط من الغارة الجوية الأمريكية لتسجل 7359 دولار، في حين وصل سعر البيتكوين إلى أكثر من 983 مليون ريال إيراني (حوالي 29500 دولار) على منصة LocalBitcoins التي يستخدمها الإيرانيون لتبادل العملات الإلكترونية.
وأوضح الموقع أن سعر بيتكوين في إيران يزيد بنحو 300% مقارنة بقيمة العملة عالميا، مشيرا إلى أن الإيرانيين أظهروا أنهم مستعدون لدفع مبالغ كبيرة في سبيل اقتناء بيتكوين.
وفي ظل عدم ثقتهم بالعملة المحلية المتدهورة، يقبل الإيرانيون بشدة على العملات المشفرة التي تعد أيضا وسيلة للتحايل على العقوبات الاقتصادية القاسية التي تفرضها الولايات المتحدة وتخنق اقتصاد البلاد، في ظل العجز الحكومي عن مواجهة أي من تلك العقوبات. 
وكان شهر مايو/أيار الماضي قد شهد حظرا من الحكومة الإيرانية على تبادل العملات في منصة LocalBitcoins، لكن المنصة عادت للعمل في البلاد مؤخرا.
من جهة أخرى، قال مايك نوفوجراتز، الرئيس التنفيذي لشركة "جالاكسي ديجيتال" التي تعمل كوسيط في أسواق العملات الرقمية: "أمر رائع أن نرى سعر بيتكوين يتفاعل مع حالة عدم اليقين العالمية.. لقد ارتفعت العملة المشفرة مباشرة بعد الغارة الجوية الأمريكية التي قتلت القائد العسكري الأبرز في إيران". 
ولفت إلى أن هذا الاتجاه من بيتكوين يعزز الافتراض الذي يسود حاليا بأن البيتكوين هي نسخة حديثة من الذهب، حيث ارتفع كلاهما بعد العملية الأمريكية في العراق.
وقال ماتي جرين سبان محلل العملات المشفرة إن سوق العملات الإلكترونية في إيران "صغير جدا" ولا يمكن أن يسبب وحده مثل هذا التحرك الكبير في السعر.
ويعزز هذا فرضية أن بيتكوين تتحرك وفقا للتوترات العالمية كأحد الملاذات الآمنة للمستثمرين.

إرسال تعليق

0 تعليقات