ملكة الكريبتو: تعرف على قصة الإمرأة التي خدعت العالم واختفت بعد ذلك


روجا ايغناتوفا” أو ملكة الكريبتو مثلما تلقب نفسها.
أخبرت العديد من الأشخاص أنها اخترعت عملة مشفرة لمنافسة البيتكوين، وأقنعتهم باستثمار المليارات فيها.
لتأخذ الملايير من المستثمرين وتختفي بعدها في سنة 2017 ولا تزال كذلك لغاية كتابة هذا الموضوع.
“روجا ايغناتوفا” 36 سنة معروفة بإرتدائها للفساتين باهضة الثمن وبأقراطها الطويلة ماسية الصنع وأحمر الشفاه الأحمر الذي لا يفارق شفاهها.
كانت تقف في العديد من المرات على خشبة المسرح أمام المتابعين والمهتمين وتعرض عليهم عملة “OneCoin” وتخبرهم بأنها العملة التي ستجعل البيتكوين لا شيء أمامها.
كانت عملة البيتكوين أول عملة مشفرة وما زالت الأكبر والأكثر شهرة فارتفاعها في القيمة من بضعة سنتات إلى مئات الدولارات للعملة الواحدة بحلول منتصف عام 2016 أدى إلى موجة من الإثارة بين المستثمرين.
العملات المشفرة تحمل فكرة أنها فرصة ثمينة للإستثمار والعديد من الناس يتطلعون للمشاركة في هذه الفرصة الجديدة والغريبة.
لتقوم “روجا” بتقديم عملة OneCoin في أحد خطاباتها على أن العملة هي “قاتلة البيتكوين”  وأنه وفي غضون عامين سيتحدث العالم عن OneCoin وينسون البيتكوين.
ويبدو أن الحديث الحالي الحاصل حول OneCoin هو حديث حول براعة الاحتيال وسرقة أموال المستثمرين!
حيث كان الناس وفي جميع أنحاء العالم يستثمرون بالفعل مدخراتهم في OneCoin، على أمل أن يكونوا جزءا من هذه الثورة الجديدة.
تظهر الوثائق التي تم تسريبها إلى هيئة الإذاعة البريطانية أن الشعب البريطاني أنفق ما يقرب من 30 مليون يورو على OneCoin في الأشهر الستة الأولى من عام 2016، 2 مليون يورو منها في أسبوع واحد:
بين أغسطس 2014 ومارس 2017 تم استثمار أكثر من 4 مليار يورو في عشرات الدول.
منها:
باكستان، البرازيل، هونغ كونغ، النرويج، كندا، اليمن وحتى فلسطين.
كانت عبقرية الدكتورة “روجا” تقوم على معرفة قوة البلوكشين وقوة العملات المشفرة المبنية عليها وتعرف كذلك مدى طمع النفوس البشرية والرغبة في تحقيق الأرباح بسرعة لتأخذ كل هذا بعين الاعتبار وتبيعه للجماهير.
ولكن كان هناك شيء خاطئ وظهر بشكل مبكر بالضبط في أوائل شهر أكتوبر 2016 بعد أربعة أشهر من ظهور الدكتورة روجا في لندن.
تم استدعاء خبير بلوكشين يدعى “جورن بجارك” بواسطة وكيل توظيف مع عرض عمل غريب.
حيث تبحث شركة عملات مشفرة من بلغاريا عن كبير المسؤولين التقنيين وسيحصل “بجارك” على شقة وسيارة  ويبلغ الراتب السنوي حوالي 250 ألف جنيه إسترليني.
ليبدي “بجارك” تعجبه عن هذا المنصب والوظيفة التي تمكنه من أن يملك كل هذا وتسائل حول من هي الشركة التي تقدم عرض العمل فأخبروه بانها شركة “OneCoin”.
ومما جاء في الوظيفة أنهم يحتاجون لشخص ليبني لهم سلسلة بلوكشين، حيث أنهم لا يمتلكون واحدة بالرغم من أنهم شركة عملة مشفرة.
حيث تفاجأ “بجارك” كيف أنها شركة عملة مشفرة ولا تملك سلسلة بلوكشين لحد الساعة فأخبروه أنها شركة عملات مشفرة، وكانت تعمل لفترة من الوقت لكن لم يكن بها سلسلة بلوكشين لذلك فهم بحاجة إليه لبناء واحدة.
لكن “بجارك” في الأخير لم يأخذ هذه الوظيفة.

اختفاء ملكة الكريبتو:

لم تتمكن إلا فئة قليلة من مستثمري OneCoin من معرفة أن المشروع احتيالي، بينما هم يتناقشون حول ذلك.
كانت “روجا” لا تزال تسافر حول العالم لبيع مشروعها والتنقل من مدن مختلفة من دبي إلى سنغافورة ، لملء الساحات، وجذب مستثمرين جدد.
كانت OneCoin تنمو بسرعة وبدأت “روجا” في إنفاق ثروتها الجديدة من شراء عقارات بعدة ملايين من الدولارات في العاصمة البلغارية صوفيا ومنتجع سوزوبول المطل على البحر الأسود.
خلال فترة توقفها، كانت تقوم بحفلات على يختها الفاخر.
على الرغم من الواجهة الناجحة وما يبدو فكانت المشكلة تتخمر شيئا فشيئا.
اجتمع كبار مروجي OneCoin الأوروبيين في لشبونة، بالبرتغال في أكتوبر 2017 لكن “روجا” لم تحضر في ذلك اليوم وكانت معروفة بدقة مواعيدها!

إرسال تعليق

0 تعليقات